ذكر موقع “كل شيء عن الجزائر” أن السلطات الجزائرية رفضت اعتماد الديبلوماسي الإسباني خوسي ماريا ريداو، الذي اقترحته حكومة مدريد، في أبريل/ نيسان الماضي، لشغل منصب القنصل العام لإسبانيا في العاصمة الجزائرية، كما كشفت صحيفة “البايس″ الاسبانية.

لكن الموقع الجزائري (بالفرنسية) كشف حسب معلوماته، أن سبب الرفض الجزائري يعود إلى “الخط القريب من المغرب” الذي يدافع عنه الديبلوماسي الإسباني، وهو كذلك كاتب معروف من بين أعماله كتاب عن الكاتب الفرنسي، المولود في الجزائر ألبير كامو بعنوان “الصوت الفصيح”، كما أن الديبلوماسي معروف بصداقته مع الكاتب الإسباني خوان غويتيسولو، الذي رحل مؤخرا، والذي اختار الإقامة في المغرب خلال العشرين سنة الأخيرة من حياته.