غادر فجر اليوم الفوج الثاني لرسل السلام الصحراويين مطار “راينا صوفيا ” بجزيرة تينيريفي في طريق العودة الى مخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة من الجمهورية العربية الصحراوية.

عملية التسفير جرت في ظروف جيدة، باشراف من تمثلية جبهة البوليساريو بكناريا والجمعية الكنارية للصداقة مع الشعب الصحراوي وبحضور العائلات المتضامنة الكنارية المتضامنة مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

 يعود اليوم هؤلاء البراعم الى أهلهم وذويهم،  بعد ما أقاموا بين ظهران المجتمع الكناري وتعايشوا معه على مدى شهرين ، يعودون وقد عكسوا صورة مشرفة للمجتمع الصحراوي وساهموا في التعريف بقضية شعبهم العادلة، وبالمقابل  اطلعوا على عادات وتقاليد  وثقافة المجتمع الكناري، وتمكنوا من تحصيل ما تيسرمن لغة الاسبانية، فضلا عن استفادتهم من الفحوصات الطبية والرعاية الصحية  وقضاء عطلة مريحة في مناخ ساحلي رطب بدل الحرارة المفرطة بمخيمات اللاجئين.