بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الحركة الديمقراطية والاجتماعية الصحراوية يومي 10-11من شهر يوليوز الفارط والمتعلقة اساسا باسترجاع الجنسية  الاسبانية بالنسبة للصحراويين والتمع بهذا الحق طبقا للقوانين الاسبانية المعمول بها واستنكارا للموقف الذي اتخذه مكتب الحالة المدنية  المركزي الاسباني في سحب الجنسية من مئات الصحراويين ،تعلن الحركة الديمقراطية والاجتماعية الصحراوية انه بفضل نضالات الصحراويين المتضررين وصمودهم لانتزاع حقوقهم التي لا تقبل المماطلة او التسويف ،وبعد ان اوصلوا مطالبهم الى الجهات المعنية بطريقة سلمية تنم عن حس حضاري و موقف قانوني متميز ،انها قد توصلت برد من رئيس الحكومة الاسبانية يعلن فيه تفهمه للحالة التي يمر بها الشعب الصحراوي ولا سيما مسالة الجنسية و مشيرا في نفس الوقت انه احال الامر الى وزارة العدل.

 

في الاسفل رسالة مجلس النواب الاسباني و رسالة رئيس الحكومة الاسبانية.