في حدود الساعة الثامنة إلا ربع من صباح اليوم، حاول ارهابيون تفجير مقر أمن ولاية تيارت بتنفيذ عملية انتحارية، عن طريق تفجير أحزمة ناسفة في انتظار تأكيد السلطات. وحسب عدة مصادر فان فطنة رجال الشرطة المرابطين أمام المقر أفشلت المخطط ولكن للأسف تم تسجيل وفاة شرطي والقضاء على الارهابي.

وحسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية، فان الارهابي كان كان يحمل حزاما ناسفا وحاول الدخول إلى مقر أمن الولاية مستعملا سلاحا ناريا إلا أن رد رجال الأمن كان سريعا، حيث ألقى أحدهم نفسه ببسالة على الإرهابي لمنعه من التقدم أكثر ليلقى حتفه مع الإرهابي الذي فجر نفسه. وكما تظهره الصورة، قامت مصالح الأمن بتطويق المكان ومنع حركة السير تخوفا من اوجود ارهابيين اخرين .