طالب الاتحاد الأفريقي من المغرب وجميع الشركاء باحترام المنظمة الأفريقية ككتلة موحدة على الصعيدين الإقليمي والدولي، مطالبة الوفد المغربي بحضور الاجتماع الوزاري لقمة الشراكة بين الاتحاد الأفريقي واليابان للجلوس إلى جانب الصحراء الغربية لإظهار الاحترام لوحدة مؤسسات ووكالات الاتحاد الإفريقي.

وطالب الاتحاد الإفريقي المغرب وجميع الشركاء باحترام المنظمة الافريقية بعد محاولات مغربية على مدى ثلاثة ايام لفرض موقفها في استبعاد الصحراء الغربية من اجتماع الشراكة بين الاتحاد الافريقي واليابان.

وقد فشلت تلك المحاولات الرامية إلى إعادة توجيه الموقف الأفريقي الموحد الذي اعتمدته لجنة السفراء في 22 و 23 أغسطس 2017، وخلال الاجتماعات التشاورية التي حضرتها لجنة السفراء ومجموعة السفراء الأفارقة في اليابان.

كما طلب الاتحاد الافريقى من الوفد المغربى الجلوس الى جانب نظيره الصحراوي الذي  يحضر الاجتماع.

افتتحت الاجتماعات الوزارية لقمة الشراكة بين الاتحاد الافريقى واليابان يوم الخميس فى مابوتو بحضور الرئيس فيليب نيوسى من موزمبيق ووزير خارجيته ووزير الخارجية اليابانى  بالإضافة الى ممثلين عن البنك الدولى ومكتب الاتصال بين الأمم المتحدة والاتحاد الافريقى، نائب رئيس اللجنة الأفريقية.