عقدت الحكومة الصحراوية يوم السبت اجتماعا موسعا برئاسة عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار ، وبحضور مسؤول أمانة التنظيم  السياسي السيد حمة سلامة بمقر الوزارة الأولى لتدارس عدة قضايا وطنية ودولية.

وفي هذا السياق تناول النقاش التحضير لموسم الدخول الاجتماعي والمدرسي 2017/2018 ، التحضير لمجموعة من الفعاليات القادمة ، ومستجدات القضية الوطنية على الصعيد الخارجي.

وفي مجال الدخول الاجتماعي الجديد ، أوضح بيان مجلس الحكومة أنه تمت المصادقة على رزنامات التحضيرات وفعاليات الأنشطة الثقافية ، تظاهرة آرت أتفاريتي، مهرجان المسرح والفن ، المهرجان الوطني للثقافة والفنون الشعبية.

كما تطرق مجلس الحكومة إلى انتفاضة الاستقلال بالأرض المحتلة وجنوب المغرب ، محييا وبحرارة صمود المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية وفي مقدمتهم أسود ملحمة أكديم إزيك على شجاعتهم واستماتتهم في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

كما حيا مقاومة جماهير شعبنا بالمناطق المحتلة ومواجهتها لسياسات الاحتلال المغربي المتمثلة في القمع والحصار ومداهمة البيوت وقطع الأرزاق وكل أنواع  التضييق والترهيب.

من جهة أخرى ، هنأ مجلس الحكومة جماهير شعبنا في كل مكان إثر الانتصار الدبلوماسي الكبير الذي حققته الدولة الصحراوية في مابوتو عاصمة الموزمبيق ، في مؤتمر الشراكة بين الاتحاد الإفريقي واليابان بحضور الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كعضو كامل الحقوق ، مشيرا إلى حضور الدولة الصحراوية رغم كل العدوانية التي أظهرتها دولة الاحتلال لمنع هذا الحضور والتي منيت في الأخير بالفشل والخسران.

وأهاب مجلس الحكومة بالجميع من أجل التعاون وتضافر الجهود لتوفير المناخ الملائم لإنجاح موسم الدخول الاجتماعي وكل البرامج والمحطات القادمة ، متوجها في الأخير بأحر التهاني وأطيب الأماني إلى جماهير شعبنا في كل مكان بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.