قال الله تعالى: ” كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بموقع الضمير نبأ وفاة الام  : الذهبة محمد أحمد علال الملقبة (بالنيشة) ، إنضمت المرحومة إلى صفوف الجبهة منذ نشأتها حيث إلتحقت باللجوء في السنوات الأولى للإنطلاقة ، المرحومة أم لخمسة أبناء 02 ذكور أحدهم أستشهد في ريعان شبابه و 03 بنات ، و قد عرفت المناضلة بالدفاع المستميت عن مباديء الجبهة و الكره لأعداء الوطن و ظلت تناضل إلى أن أقعدها المرض ، و قد وافاها الأجل المحتوم يوم الخميس 17 من أوت 2017 بدائرة 27 ولاية بوجدور

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير موقع الضمير بتعازينا الى عائلة الفقيدة ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبلها بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون