أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم بالشاحنة على “لاس رامبلاس”، وقال في بيان مقتضب لوكالة أعماق التابع له إن الهجوم شنه “جنود الدولة الإسلامية”.

وتشهد إسبانيا الجمعة دقيقة حداد على أرواح ضحايا الهجوم، وأعلن رئيس الوزراء الإسباني الحداد لمدة ثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد.

وتقول السلطات الإسبانية إن 13 شخصا قتلوا وأصيب نحو 90 آخرين من 24 دولة وهو ما يعكس مدى شعبية برشلونة كمقصد للسائحين. وأعلن تنظيم “داعش” الارهابي المسؤولية عن الهجوم الأحدث في سلسلة من الهجمات التي استهدفت مدنا أوروبية على مدى 13 شهرا الماضية.

في غضون ذلك، قتلت الشرطة الإسبانية خمسة أشخاص في بلدة كامبريلس لإحباط محاولة هجوم ثانية بشاحنة بعد الهجوم الذي شهدته مدينة برشلونة في الخميس.

وكان المهاجمون يرتدون أحزمة ناسفة، بحسب الشرطة.

وقد قتل 13 شخصا وأصيب العشرات بعد أن دهست شاحنة حشدا من الناس في شارع “لاس رامبلاس” السياحي الشهير في برشلونة عصر الخميس. وفر سائق الشاحنة من موقع الحادث ولم يلق القبض عليه حتى الآن.