عين رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أحمد أويحيى وزيرا أولا خلفا لبعد المجيد تبون، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

قرار رئيس الجمهورية، جاء بعد التعليمات التي أصدرها عبد العزيز بوتفليقة معربا فيها انزعاجه من أداء الحكومة خاصة ما تعلق بعلاقتها برجال الأعمال، في تلميح صريح للقبضة الحديدية بين الوزير الأول وعلي حداد.

ولم يمض على تعيين عبد المجيد تبون، أكثر من شهرين و20 يوما، وقصر هذه المدة رشحت الكثير من المتتبعين أن يستمر عبد المجيد تبون في منصبه إلى غاية الانتخابات المحلية على الأقل، حتى وأن أجمع الملاحظون بقاءه في منصبه أبعد من هذا التاريخ، غير أن رئيس الجمهورية فاجأ الجميع باختياره انهاء مهام الوزير الأول فور عودته من العطلة التي أسالت هي أيضا الكثير من الحبر.

المصدر الخبر الجزائري