أكد اليوم السبت الدكتور الأكاديمي بوجمعة صويلح على أن المجتمع الدولي مطالب بضمان تقرير مصير الشعب الصحراوي.

بوجمعة صويلح وفي محاضرة قدمها في أشغال الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية تحت عنوان حق تقرير المصير ومستجدات القضية الصحراوية ، أشاد “بالكفاح التاريخي” للشعب الصحراوي لأكثر من 40 سنة من أجل حريته واستقلاله، داعية المجتمع الدولي للعمل من أجل ضمان تحقيق هذا الحق طبقا للمبدأ 1415 حول الأمم المتحدة المتعلق بحق الشعوب في تقرير مصيرها .

وأضاف الأستاذ صويلح أن استغلال الثروات الطبيعية الصحراوية دون موافقة الشعب الصحراوي يقود جهود الحل الرامية إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي .

وأعتبر الأكاديمي أن المجتمع الدولي مطالب بتطبيق القرار 1415 المتعلق بحق الشعوب في تقرير مصيرها ، كي يتمتع الشعب الصحراوي بحقه بكل حرية وممارسة سيادته على كامل تراب الجمهورية الصحراوية في جو يسوده الحرية والحق في العيش بسلام .

وأعتبر صويلح بوجمعة أمن واستقرار المنطقة مرتبط بممارسة الشعب الصحراوي لحقه في الحرية وتقرير المصير عبر استفتاء حر ديمقراطي ونزيه .

إلى ذلك انطلقت يوم الخميس فعاليات الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية  بولاية بومرداس الجزائرية ، بحضور الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمر وبمشاركة عدد من الإطارات المدنية والعسكرية الصحراوية (440) ، إضافة إلى فاعلين من المجتمع المدني ونشطاء عن الانتفاضة من المناطق المحتلة وجنوب المغرب