نظمت القنصلية الجزائرية بمدينة بوردو حفل استقبال خاص للأطفال الصحراويين بمقر القنصلية، بإشراف القنصل الجزائري ببوردو السيد محمد كمال علوي إلى جانب اعضاء السلك الدبلوماسي بذات القنصلية و كذا رئيس كونفدرالية الجمعيات فرانكو الجريان السيد بوجمعة سعيد، و ممثل مجلس شركات الكهرباء والغاز بالجنوب الفرنسي بإعتبارها الجهة المشرفة على برنامج العطل، وكذا بعض فعاليات المجتمع المدني الجزائري .

 

وخلال كلمته أمام الحضور عبر القنصل عن مدى سعادته وهو يستقبل الأطفال الصحراويين بإعتبارهم جيل المستقبل و ذخر القضية الوطنية ورسل السلام القادمين من مخيمات العزة و الكرامة حاملين معهم قضيتهم للتعريف و التحسيس بها داخل الوسط الفرنسي، متمنيا لهم قضاء عطلة صيفية مريحة بمدينة بوردو وضواحيها، ليختتم كلمته بالتذكير بموقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية بإعتبارها اخر مستعمرة افريقية .

 

من جهتها المشرفة الصحراوية النينة أحمي سالم، المرافقة لفوج الأطفال الصحراويين قدمت جزيل الشكر و العرفان بإسم الشعب الصحراوي كافة و نيابة عن الأطفال الصحراويين و عائلاتهم للقنصل الجزائري و الوفد المرافق له و من خلالهم للدولة الجزائرية المعروفة تاريخيا بمواقفها النبيلة ليس فقط مع الشعب الصحراوي و لكل مع كل دول العالم و خاصة الشعوب المظلومة و حركات التحرر، لتسلمه بعد ذلك رسالة كتابية نيابة عن الأطفال و المنظمة المشرفة على برنامج العطل الصيفية ببوردو.

 

بعد ذلك قام القنصل و أعضاء السلك الدبلوماسي  بتسليم الأطفال هدايا رمزية عبارة عن محافظ و أدوات مدرسية و ملابس كعربون محبة لإدخال البسمة و الفرحة على وجوه الأطفال و من أجل المساهمة في دخول مدرسي ناجح، ليختتم الحفل بأخذ صور تذكارية و جولة تعريفية بأروقة القنصلية الجزائرية .

 

مراسلة : ميشان إبراهيم أعلاتي / بوردو