تداول نشطاء فيسبوكيون خبر اعتصام المواطن الصحراوي سيد أحمد الحسين المحجوب بمنطقة الگرگرات المحررة، احتجاجا على الأوضاع المتردية التي يعيشها الشعب الصحراوي بالجزء المحتل من الصحراء الغربية، والنهب المستمر للثروات الطبيعية الصحراوية من دون موافقة واستشارة الشعب الصحراوي.

من المعروف أن مكان الإعتصام يقع في جزء من المناطق المحررة الصحراوية، وبجوار بعثة الأمم المتحدة المكلفة بتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو). ومن المنتظر أن تكون خيمة الإعتصام بداية لنزوح جماعي صحراوي بمنطقة لا يستطيع الإحتلال المغربي الوصول إليها على غرار هجومه العسكري على مخيم اگديم إزيك، وفقا لإتفاقية وقف إطلاق النار المبرمة بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية تحت اشراف الامم المتحدة
المصدر wesatimes