نظمت صباح اليوم جمعيات الجالية الصحراوية ببلاد الباسك مظاهرة حاشدة للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين وعلى راسهم اسود ملحمة اكديم ايزيك.

المظاهرة انطلقت من ساحة “مايوا” بوسط مدينة بيلباو باتجاه قنصلية الاحتلال ، حيث وقف المتظاهرون حاملين اللافتات والاعلام الوطنية، ومرددين الشعارات المطالبة بالغاء الاحكام التعسفية الجاىرة التي اصدرتها محكمة الاحتلال في حق معتقلي اكديم ايزيك.
وخلال المظاهرة تمت تلاوة بيان بالغات الثلاث، العربية والاسبانية واللغة الباسكية، ندد خلاله المتظاهرون باحكام محكمة الاحتلال الصحراوي في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين ، مطالبين دولة الاحتلال بالغاء الاحكام المذكورة واطلاق سراح كافة المعتقلين الصحراويين دون قيد او شرط.
كما طالب البيان الحكومة الاسبانية بتحمل مسؤولياتها التاريخية فيما يتعرض له الصحراويون من قمع وتنكيل وحصار بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والمساهمة الجادة والفاعلة في الضغط على الاحتلال المغربي من اجل الانصياع الى الشرعية الدولية القاضية بتقرير مصير الشعب الصحراوي واستقلاله.
وناشد البيان كافة المنظمات الانسانية والحقوقية والمنتظم الدولي من اجل التدخل العاجل لانهاء ماساة الشعب الصحراوي التي دامت طويلا.
للاشارة فقد حضر الى المظاهرة المذكورة الى جانب ممثلين عن جمعيات الجالية الصحراوية، جمع غفير من المتضامنين مع قضية شعبنا، بالاضافة الى المشاركة الكبيرة للجالية الصحراوية المقيمة في مدن وقرى بلاد الباسك.