شهدت العديد من المقاطعات والمدن الاسبانية تنظيم وقفات وتظاهرات تضامنية مع معتقلي اكديم ازيك تلبية للنداء الذي اطلقته كل من تمثيلية الجبهة الشعبية باسبانية وتنسيقية جمعيات التضامن والصداقة الاسبانية مع الشعب الصحراوي ومركزية الجالية الصحراوية بأوروبا.

 

وشملت التظاهرات المنددة بالاحكام الجائرة في حق اسود ملحمة اكديم ايزيك ، مدن ومقاطعات : مدريد وبالينسيا وتنيريفي وبيتوريا وسرغسطة وطليطلة واشبيلية وسانتاندير وطولوسا، وشاركت فيها فعاليات المجتمع المدني الاسباني المتضامن مع قضية شعبنا، وممثلون عن الأحزاب الاسبانية والنقابات ، بالإضافة الى المشاركة المكثفة للجالية الصحراوية.

 

وقد جسد المشاركون في الوقفات التي دامت زهاء الساعتين صورا مختلفة لانتهاكات حقوق الانسان بالمناطق المحتلة، وما تعانيه الجماهير الصحراوية من تقتيل واعتقال وتضييق وحصار.

 

كما تم خلال الوقفات حمل اليافطات المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين والاعلام الوطنية، كما تم القاء خطب وكلمات بالمناسبة.

 

وتوجت التظاهرات بتلاوة البيان الصادر عن تنسيقية الجمعيات الاسبانية للتضامن والصداقة مع الشعب الصحراوي ، ذكّر فيه المشاركون بفصول محاكمة الاحتلال المغربي غير العادلة لابطال ملحمة اكديم ايزيك ، وتقارير المنظمات الدولية المنددة بفصول المحاكمة، مطالبين في ذات السياق بإلغاء الاحكام الجائرة الصادرة عنها، والمطالبة باجراء تحقيق مستقل من قبل مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في الاحداث التي شهدها التدخل الهمجي الغادر لقوات الاحتلال ضد المدنيين العزل بمخيم اكديم ايزيك في نوفمبر 2010 ، والتحقيق كذك فيما تعرض له المعتقون السياسيون الصحراويين من تعذيب وتعنيف.

 

وخلال البيان ندد المشاركون اتنهاكات الاحتلال المغربي الجسيمة لحقوق الانسان في الصحراء الغربية، مطالبين الحكومة الاسبانية بالضغط على دولة الاحتلال لاطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين والرضوخ للشرعية الدولية وتمكين الشعب الصحراوية من حقه في الحرية والاستقلال.

 

يذكر أن الوقفات والتظاهرات المذكورة تأتي في إطار الحملة الوطنية والدولية للتضامن مع أبطال ملحمة اكديم .