اقامت جمعية صحراء غاستيث احتفالا على شرف سفراء السلام الذين قضو عطلتهم الصيفية ببلاد الباسك ضمن برنامج عطل في سلام الذي تشرف عليه وزارة الشباب و الرياضة الصحراوية.
حيت تم نصب خيمة تقليدية في الهواء الطلق و اعداد الشاي و تقديم الاطعمة الشعبية.
و قد حضر حفل التكريم بعض العائلات الاسبانية التي تستضيف الاطفال اضافة الى بعض افراد الجالية و ممثلي بعض الجمعيات الاهلية باقليم الباسك. كجمعية امال بمدينة نانكلارس وجمعية اموريو وعضو من البرلمان الصحراوي “عبدالله حمين”
و قضو اوقاتا ممتعة بعيدا عن حرارة المرتفعة التي تعرفها مخيمات اللاجئين الصحراويين و ظروفه الصعبة التي تسبب فيها الاحتلال المغربي
والذي منعهم من التمتع بها في اراضيهم الحرة و المستقلة.
و في ختام الحفل انطلقوا المشاركين في مسيرة الى البرلمان الباسكي اجتجاجا على الاحكام الجائرة في حق مجموعة اكديم وردد خلالها المتظاهرون شعارات مناوئة للاحتلال المغربي في الصحراء الغربية ومطالبته بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية ، والكف عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي ختام المسيرة تم قراءة البيان الختامي