قال الله تعالى: ” كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
إنتقلت الى الرفيق الاعلى، المغفور لها بإذن الله تعالى الام، عيشتو محمد الغزواني ، صبيحة اليوم الاحد التاسع من رمضان بولاية بوجدور ، مخيمات العزة والكرامة.

المرحومة من مواليد 12/04/1958.  بالساقية، انخرطت المرحومة في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب  منذ الشرارة الاولى .
عرفت عيشتو محمد الغزواني بالتقوى و الصبر و حسن الخلق.
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم  بتعازينا الى عائلة المرحومة ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبلها بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون