إلتقت صباح اليوم الناشطة الحقوقية الصحراوية حياة اركيبي  بالسيدة “لاورا” عضو عن حزب بوديموس بمدريد ورئيسة لجنة الإتصال داخل البرلمان.
وأثارت الاخت حياة اركيبي خلال هذا اللقاء مجموعة من الوضع المعاش داخل المناطق المحتلة “حقوق الإنسان، معاناة السجناء السياسيين داخل السجون المغربية، ووضعية المرأة والطفل إضافة إلى سياسة الدولة المغربية التي تستهدف الإنسان الصحراوي كالمخدرات وغيرها الأساليب الأخرى التي تستهدف المجتمع الصحراوي وثقافته.
وتجدر الإشارة أن هذا اللقاء الهام كان داخل مقر البرلمان الإسباني حيث دام زهاء الساعة ونصف وسط إهتمام كبير بالمواضيع المطروحة للنقاش