في رسالة توصل الضمير بنسخة منها وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات تعزي الشعب الصحراوي في وفاة المناضل والمعتقل السياسي الصحراوي بوجمعة المحجوب الزاوي الذي انتقل الى جوار ربه ليلة البارح، وبهذه المناسبة الاليمة نتقدم  نحن اعضاء هيئة تحرير موقع الضمير الى كافة الشعب الصحراوي والى عائلة الفقيد وعلى رأسهم المعتقل السياسي احد ابطال ملحمة اكديم ازيك الحسين بوجمعة الزاوي راجينا من العلي القدير ان يتقبل روح مع النبيين والشهداء والصدقين.

وفيمايلي نص الرسالة :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات

رسالة تعزية

بسم الله الرحمان الرحيم ( كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور ). علمت وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات ببالغ الحزن والأسى خبر وفاة المرحوم بإذن الله بوجمعة المحجوب الزاوي وذلك يوم السادس من رمضان المبارك الموافق ل الفاتح من يونيو الجاري ،الفقيد والد المعتقل السياسي الحسين الزاوي بسجن العرجات بسلا وأحد أبطال ملحمة اكديم ازيك. وبهده المناسبة الأليمة نتقدم بأحر واصدق التعازي إلى الشعب الصحراوي بشكل عام و إلى عائلة الفقيد ومن خلالها إلى البطل والمعتقل السياسي الحسين الزاوي وكافة رفاقه، راجين من المولى جلت قدرته أن يرحم الله الفقيد ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان ​ إنا لله وإنا إليه راجعون