احتضنت كلية العلوم الطبية بجامعة سيينفويغو بالوسط الكوبي العديد من الأنشطة تخليدا للذكرى ال44 لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب واندلاع الكفاح المسلح بحضور ممثلين عن السلطات المحلية وإدارة الجامعة ورئيس المعهد الكوبي للصداقة بين الشعوب بمدينة سيينفويغو بالإضافة إلى جمع غفير من الطلبة الصحراويين والأجانب.
في الفترة الصباحية تم تنشيط محاضرة تحت عنوان تحديات الثورة الصحراوية ركزت على إنجازات الثورة الصحراوية والتحديات التي واجهتها على مر السنين كما تطرقت إلى العلاقات التاريخية بين الثورتين الصحراوية والكوبية وسبل تعزيزها، من طرفه عبر رئيس المعهد الكوبي للصداقة بين الشعوب عن إعجابهم بنضالات الشعب الصحراوي وعن وقوفهم الدائم إلى جانب عدالة قضيتنا الوطنية.
الحدث شهد كذلك مداخلات من طرف طلبة من أنغولا وغانا، تشيلي واليمن بالاضافة الى أساتذة ودكاترة كوبيين عملوا في مخيمات اللاجئين الصحراويين.
كما تم عرض فيلم وثائقي عن الذكرى وتدشين معرض فتوغرافي يؤرخ لنضال الشعب الصحراوي ليختتم اليوم بمأدبة غدا على شرف الحضور.
في سياق متصل نظم البيت العربي بهافانا معرضا للتعريف بالقضية الصحراوية.