أعلنت تنظيم ايمانويل ماكرون، الفائز بالرئاسيات الفرنسية، عن مرشحيه للتشريعيات الفرنسية التي ستجرى شهر جوان المقبل، وحملت في طياتها (قائمة الترشيحات) مفاجئة غير سارة للمغرب.

فتم تعيين الفرنسية ليلى عيشي كمرشحة للفرنسيين في الخارج عن منطقة غرب إفريقيا وشمال إفريقيا، ومعروف أن ليلى عيشي من بين أكبر المؤيدين للقضية الصحراوية في فرنسا. وتناولت وسائل الاعلام المغربية باسهاب ترشحها الذي يفزع المغرب منذ ليلة أمس، خاصة أن المقاطعة التي ستترشح فيها، غرب افريقيا وشمال افريقيا، ستكون فيها حظوظ الفوز كبيرة لحركة ايمانويل ماكرون.

المصدر الخبر