بعد المحاولة الفاشلة في الكركارات المغرب يجدد استفزازه في شواطيء لكويرة وبنفس الحجة الواهية محاربة التهريب، اذ دفع اليوم بعدت زوارق تابعة للبحرية المغربية على متنها 14 جندي مغربي الى شواطيء مدينة لكويرة بحجة مطاردة مهربين ، تمكن الجيش الموريتاني من اعتقالهم لساعات محدودة .

ليطلق سراحهم بعد صدور اوامر من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قال الاعلام الموريتاني انها جاءت  بعد مشاورات موسعة مع قائد الأركان العامة  الفريق أول محمد ولد الغزواني مساء اليوم الخميس 11 مايو 2017.

و هو خرق واضح  لوقف اطلاق النار ياتي بعد ايام قليلة من صدور قرار مجلس الامن الذي اصر على احترام وقف اطلاق النار وفرض على الجبهة الخروج من معبر الكركارات .

هذا الاحتكاك المباشر مع موريتانيا هو محاولة لإثبات ان جبهة البوليساريو لا تتواجد على شاطىء الاطلس  وان الحدود هي بين المغرب ومور يتانيا، الامر الذي  يتطلب رد واضح وسريع  من الطرف الصحراوي الذي يحاول المغرب الغاؤه من المعادلة.