أكدت الجزائر على ضرورة احترام سيادة الدولة السورية والتوصل إلى تسوية سلمية لأزمتها.

 

وقال وزير الخارجية رمطان لعمامرة خلال مؤتمر صحفي: ان “التسوية السلمية تعتبر الوسيلة الوحيدة لإخراج سوريا من الأزمة التي تتخبط فيها”.

 

ودعا إلى ضرورة الاجتماع على طاولة مفاوضات لإيجاد حل، مشددا على ضرورة “احترام الشرعية الدولية وسيادة الدولة السورية”.

المصدر الخبر الجزائري