استقبل يوم أمسرببلدية غرانديا ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصوربمعية اعضاء من مكتب الجالية الصحراوية بالجزيرة، من طرف رئيس البلدية السيد خوسي دومينغو ريغلادو (التحالف الكناري) الذي كان مرفوقا بعدد من معاونيه.

اللقاء سمح باستعراض مستجدات الوضع الراهن وابرازالانتصارات الديبلوماسية الاخيرة التي حققتها القضية الصحراوية في افريقيا واروروبا و في محافل دولية عديدة.  وبهذا  الصدد  أعرب المندوب الصحراوي عن قناعته بان تلك النجاحات ما كانت  لتتحقق لولا التعاطف والتضامن الواسع  الذي يحظى به الشعب الصحراوي من لدن محبي السلام والعدل عبر العالم  ولولا تمسك هذا الاخيربحقة وايمانه  بمشروعية كفاحه.

ولدى التطرق لانتهاك سلطات الاحتلال المغربية لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية شدد المسؤول الصحراوي على ضرورة توسيع مهمة بعثة المينورصو لتشمل حماية حقوق الانسان والتقرير عنها والضغط على النظتم المغربي لاطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين والكشف عن مصير المفقودين ووقف نهب الثروات الطبيعية الصحروية.

كما كان ملف التعاون والمساعدات الانسانية لمخيمات اللاجئيين من بين المواضيع التي تم بحثها خلال هذا اللقاء.

هذا كما  أجرى السيد حمدي منصور والوفد المرافق له أمس محادثات مماثلة مع رئيس بلدية أرونة  السيد خوسي خوليان مينا بريس (الحزب الاشتراكي العمالي الاسباني).