هاجم متظاهرون مساء الأحد مقرا لسكن الشرطة في منطقة الحسيمة بشمال المغرب متسببين بأضرار مادية، كما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن مصادر محلية. حيث أحرقت أربع سيارات وحافلة لقوات الأمن وكذلك سيارة خاصة كما لحقت أضرار مادية في مقر السكن أيضا.

وقالت الوكالة إن “مجموعة أفراد عائدة من مظاهرة مساء الأحد إلى بلدة آيت يوسف وعلي، هاجمت بالحجارة مقر سكن مخصص لعناصر الأمن الوطني في أمزورين وأضرمت النار في محيطه”.

ولم تذكر الوكالة التدخل العنيف واللا انساني لقوات القمع المغربية .

وشهدت مدينة الحسيمة في منطقة الريف في 2016 سلسلة من المظاهرات الشعبية بعد مقتل بائع السمك محسن فكري داخل شاحنة نفايات في 28 أكتوبر.