اظهرت محاكمة ابطال ملحمة اكديم ازيك، التي باشر الاحتلال اخر فصولها اليوم امام محكمة الجور بسلا المغربية، غياب فاضح و غير مبرر لوزارة الخارجية،  عن التحضير  الاعلامي واللوجستي الذي يفترض بها ان تقوم به لفضح بطلان هذه المحكمة . فالتحضير للمحاكمة الماضية على ضعفه كان احسن من الآن بمئات المرات.

ورغم ان الندوة السنوية للخارجية، اكدت على ضرورة مشاركة كل مكتب في الخارج في العمل على فضح زور هذه المحكمة وطالبت كل ممثل بارسال محامين و مراقبين و صحفيين  او احدهم على الاقل الى المحاكمة ، الا ان الاستجابة لذلك كانت ضئيلة جدا مع استثناءات قليلة على رأسها مكتب الجبهة بفرنسا، الذي جاء من قبله محامون ومراقبون بروح قتالية مشهودة كانت مداخلاتهم في المحاكمة قوية وجرئية. غير ذلك كان حضور اغلب المتعاونين الاجانب بمبادرات خاصة بعيدة عن التنسيق مع الممثلين الصحراويين في بلدانهم .

الامر الذي يطرح الكثير من الاسئلة عن هذا الغياب الفاضح وعن المسؤولين عنه، والاكثر غرابة من ذلك ان الندوة الصحفية التي عقدها وزير الخارجية الصحراوي اليوم كان موضوعها استقالة المبعوث الشخصي والكركارات ولم يتطرق خلالها للمحاكمة ابطال اكديم ازيك، فهل موضوع المحاكمة بات صغيرا جدا في عين رئيس الدبلوماسية الصحراوية حتى تغطيه استقالة روس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قد نجد في هذا نوع من التفسير لعدم تعاطي اغلب الممثلين الدبلوماسين مع ملف المحكمة.

وللتأكد من عدم تطرق الوزير للمحاكمة يمكنكم الاطلاع على رابطي و كالة الانباء الجزائرية والصحراوية اللتين نقلتا خبر الندوة  التي عقدها الوزير:

http://spsrasd.info/news/ar/articles/2017/03/13/7691.html

http://www.aps.dz/ar/monde/40826-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D9%85%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%B9-%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%88-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B2%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B5%D8%A9-%D9%88%D9%84%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%83