بدأت خلال الاسابيع و الايام الماضية تتضح معالم حلف اقليمي جديد في منطقة غرب افريقيا يضم اغلب دول المنطقة و يستثني السينغال و غامبيا .

الحلف الجديد يضم بالاضافة الي موريتانيا كلا من مالي و النيجر و بوركينافاسو اتشاد و غينيا كوناكري و غينيا بيساو .

و قد تمثلت اولي معالم التنسيق في هذا الحلف من خلال العمل الذي قامت به هذه المجموعة من أجل اختيار الرئيس الجديد للإتحاد الافريقي في شخص الرئيس الغيني الفا كوندي و و كذلك العمل علي انتخاب رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي في شخص وزير الخارجية التشادي موسي فاكي ماهمات .

هذا الحلف ظهرت مظاهره في دعوة الرئيس الغيني الفا كوندي يوم أمس لقمة G5 في باماكو بوصفه رئيسا للاتحاد الافريقي و و هي القمة التي حاولت السينغال بطرق عدة ان يكون لها دور مهم فيها لكن المساعي السينغالية فشلت حسب معلومات الطواري .

هذا التحرك ستشهد نواكشوط اليوم احد فصوله بزيارة الرئيس الغيني البيساوي لموريتانيا و هي الزيارة التي ستدوم يوما واحدا و ستخصص الزيارة لمناقشة ملف التعاون بين البلدين و الوضع في المنطقة .

الحلف الجديد يستثني كلا من السينغال و غامبيا .

المصدر مسارات