قال الشاب امبارك ولد اعبيليل في لقاء خاص مع مجلة المستقبل الصحراوي ان ما قام به من فضح لرئيس مايسمى ببلدية العيون المحتلة بمطار لاسبالماس الاسباني، هو تعبير عن صوت الشعب الصحراوي الذي يرزح لأكثر من اربعين سنة تحت الاحتلال المغربي.
وفي رده على موقف السلطات الاسبانية من الحادث، قال ولد اعبيليل انه لم يتعرض لاي ضغوطات من السلطات الامنية الاسبانية التي قامت ببعض الاجراءات الروتينية.
وبخصوص رسالته للشباب الصحراوي اضاف ولد اعبيليل انه يوصي شباب المهجر بإستغلال اي فرصة لفضح عملاء المخزن في المناطق المحتلة وخارج المناطق المحتلة.