قال الله تعالى: ” كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بموقع الضمير نبأ وفاة الخال عالي اغظيفة والفقيد من مواليد 1951من الرفاق الأوائل الذين انخرطوافي صفوف الجبهة وتقلد عدة مناصب سامية في الدولة سياسية وبرلمانية .
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير الضمير بتعازينا الى زميل محمد الصالح ديحان و عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعي المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون