قال الله تعالى: ” كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا بموقع الضمير نبأ وفاة الأب والمناضل سلمى سيد ابراهيم السالك باهية  ولد الفقيد  1948

انتقل المرحوم الى الرفيق الاعلى يوم  25/12/2016 في مخيمات العزة والكرامة ثابتاعلي العهد الذي سقط عليه الشهداءو المرحوم هو اب لخمسةبنات.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير موقع الضمير بتعازينا الى عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون