10492466_10202630744871697_9080768503898413606_n-1qairy05rcrmloiw0e5takcvmbgzsq0eq56rsuaydqasدائما ما يلجأ النظام المغربي الجبان في مثل هذه الحالات الى  سياسات الاعتقال و الاختطاف وقطع الارزاق…  محاولا شل تحركات المناضلين  وردعهم عن التحرك  ميدانيا  و مواصلة النضال من اجل الحرية و الاستقلال
سياسات  ما فتئ المغرب كنظام شمولي يحتل الصحراء الغربية  لاكثر من عقود ،يعذب، يعتقل يقتل، يشرد، يغتصب ،دون مراعاة لابسط شروط الحياة و ما تفرضه القوانيين والقرارات و مواثيق و مبادئ حقوق الانسان، التي لا يفهم منها سوى سحل النساء و تشريد الايتام…. ،يلتجأ لها  كأداة و اساليب للردع و تكمميم الافواه  بالقوة و العنف  على المستوى الاعلامي والحقوقي والسياسي والنقابي .
هذا في الوقت الذي نجد فيه النظام المغربي عميل الانظمة الامبريالية التوسعية ، لا يزال  مستعينا ببعض العملاء الانتهازيين المرتزقة… يدعي حقوق الانسان و يدافع عنها في الملتقيات و المنابر الدولية  الى جانب  هؤلاء الذين استحيي ان اذكرهم باسمائهم نظرا  لتفاهتهم ووقاحتهم ،دون ان يخجل من نفسه و من افعاله الشنيعة التي لا تتماشى  مع مبادئ حقوق الانسان في اي نقطة من النقاط الايجابية  التي تحث على الايمان بالانسانية و احترام الانسان  وحقوقه التي يخولها له الاله و الطبيعة .
و لعل اعتقال مجموعة من الشبان القاصرين واستهداف الرفيق عالي السعدوني ونور الدين العركوبي مؤخرا من طرف سلطات الاحتلال المغربي  و تلفيقهم  مجموعة التهم  التي لا  اساس لها من الصحة ،  يثبت تماما و بشكل ملموس نوايا النظام المغربي المبيتة  في الانتقام من المناضلين الصحراويين في الجزء المحتل من الصحراء الغربية .
ان ارادة الجماهير الصحراوية و عزمها على تحقيق الحرية و الاستقلال  على كامل التراب الوطني من ارض الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، لا تشكل جدارا منيع و ذرع واق لكل تلك الافكار و المبادئ  في وجه الاحتلال المغربي وسياساته الفاشلة .
وبالتالي  لن تثنيننا لا سياسيات الاعتقال او الاختطاف او الترهيب و التعذيب …عن مواصلة النضال و السير على خطى الشهداء حتى تحقيق الحرية  و الاستقلال