dscn0186بسم الله الرحمان الرحيم

قال جل جلاله: “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي” صدق الله العظيم.

اعزيزة الدخيل باني هي أم عائلة أهل سيدنا المامي وأخت الشّخصية الوطنية التّاريخيّة أبا الدخيل باني.

التحقت، رحمها الله، بالعمل النضالي منذ البداية، فشاركت في مظاهرات إنتفاضة الزملة (1970). كانت من بين الأوائل الذين التحقوا بمخيمات اللاجئين الصحراويين، فجعلت من خيمتها خيمة كل الصحراويين وبقيت صابرة وصامدة طوال حياتها بالرغم من فقدانها الابن والأخ وابن الأخ والأخت وغيرهم.

كانت رحمها الله “الوالدة” للأهل وللجيران وللأصدقاء ولكل من عرفها وحظيت بمحبة واحترام الجميع.

إنتقلت الى جوار ربها صباح يوم 3 0 ديسمبر 2016 بدائرة التفاريتي ولاية السمارة.

ربي تقبلها برحمتك ولطفك إنك على كل شئ قدير.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير الضمير بتعازينا الى عائلة الفقيدة ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبلها بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون