15319485_1021433547967002_1728988021_nقال الله تعالى: ” كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ وفاة محمود ولد محمد السالك ، إن للرحمن ما منح، ولله ما استعاد، إنما الحياة الدنيا فراق الأحبة، ونأمل من الله أن يكون في الجنة اللقاء، أعاننا الله على ما أصابنا إنها لفجيعة حلت على قلوبنا جميعاً، لكن الله بعباده رؤوف رحيم، “وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”؛ غفر الله له وتغمده بواسع رحمته، إنه لأحبته خير ذكرى، ما من مستثنى من الموت، إن أحب الخلق إلى الله رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم قد مات. ربط الله على قلوبنا وأعاننا على مصيبتنا وجعلنا أهل صبر، وإنما يوفى الصابرون أجورهم، وللصابرين جزاء عند الله عظيم، ولهم مقام كريم، وعوض من الله على ما أصابهم. أدعوا لفقيدنا بالرحمة، والمغفرة، انا لله وانا اليه راجعون.
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير موقع الضمير بتعازينا القلبية الى زميلنا في هيئة تحرير يحي محمد سالم والى عائلة الفقيد ومن خلالها إلى الشعب الصحراويداعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يتقبله مع الشهداء والصدقين وان يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون