68cbf9102d68e35f28c39bdd63c2ac76cc952ae3أعلن الرئيس الفرنسي “فرونسوا هولاند ” بشكل مفاجئء قبل قليل, انه لن يترشح للانتخابات الرئاسية شهر ابريل من السنة المقبلة.
وقالت وكالة “رويترز للانباء”, ان هذه الخطوة مفاجئة, ستجعل عملية اختيار مرشح اشتراكي غير محسومة.
وأظهرت آخر استطلاعات الرأي أن “هولاند” لن يحصل في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية إلا على 9% من الأصوات، وهي نفس النتيجة التي سيتحصل عليها رئيس وزرائه “مانويل فالس” إذا ترشح بدلا عنه, مما يرجح فوز “فرونسوا فيون” الذي هزم “نيكولا ساركوزي” في انتخابات اليمين ويمين الوسط.
انسحاب “هولاند” المبكر لن يكون بالتاكيد في صالح المغرب, بالرغم من ان دعمه لاحتلاله اللاشرعي للصحراء الغربية, لم يكن استثناءا من بين رؤساء فرنسا السابقين من اليمين الى اليسار على حد سواء , الا ان عهد “هولاند ” تميز بالاضافة الى دفاعه المستميت عن احتلال المغرب, بتناقض فرنسا مع مبادئها , باستعماله لحق الفيتو ضد انشاء الية لمراقبة حقوق الانسان بالصحراء الغربية, وتهديده للسلم والامن الدوليين, بدفاعه عن طرد المغرب لبعثة “المينورسو ” من الجزء المحتل من الصحراء الغربية.