%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%b3%d8%af-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%88%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b3%d9%83%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%8aأكدت منظمة العدل والتنمية احدى المنظمات الاقليمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا قيام المملكة المغربية بترتيب اجتماعات بالرباط لحركات انفصالية موريتانية تطالب بالحكم الذاتى بموريتانيا ومنها حركة الزنوج الأفارقة الموريتانية “أفلام “وكذلك اجتماعات للحركة داخل باريس برعاية مغربية لاعلان الحكم الذاتى للزنوج الافارقة بموريتانيا.
وقالت المنظمة، في بيان لها ان عقد اجتماعات لحركة موريتانية انفصالية داخل الرباط وبرعاية المغرب وترتيب اجتماعات بباريس ياتى نتيجة التوتر بين موريتانيا والمغرب بسبب ازمة الكويرة على الحدود الصحراوية الموريتانية وبعد تاكيد الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز بان الكويرة ارض صحراوية والوجود العسكرى الموريتانى بالمنطقة مع نقل اسلحة موريتانية هناك .
واكد المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائي انه يبدو ان هناك تحركات جديدة لحركة تحرير الزنوج الأفارقة الموريتانية التى تثير قلق الحكومة الموريتانية والتى تتهم موريتانيا بتهجير الزنوج الى السنغال ومالى.
ويمثل الزنوج حسب الدراسات معدل 30% من مجموع السكان ودعم المغرب لتلك القضية وترتيب اجتماعات لحركة افلام لعقد مؤتمر وشيك لاعلان الحكم الذاتى بموريتانيا للافارقة وتحركات الحركة على المستوى الدولى قد تلعب دورا فى تصعيد هذا الملف .
تاتى تلك التحركات بعد التصعيد بين المغرب وجبهة البوليساريو داخل منطقة الكركرات وارسال قوات عسكرية مغربية الى المنطقة المتنازع عليها والتى تعتبرها موريتانيا منطقة صحراوية وفق بيان المنظمة