15057841_1001217709988586_154183375_n-1أعلن نشطاء صحراويون،حملة وطنية لدعم رئيس الدولة و الامين العام للجبهة الاخ ابراهيم غالي، و تأتي الحملة التي انخرط فيها العديد من المواطنين الصحراويين على ضفتي جدار ذل و العار،مواطنون اسبان يدعمون القضية و يدافعون عن شرعيتها في مختلف المنابر.
على خلفية القرار المشبوه الذي اصدرته سلطات مادريد بحق رئيس الدولة بعد علمها بعزمه المشاركة في الندوة الدولية لدعم الشعب الصحراوي و التي تحظى بحضور و تغطية اعلامية مميزة،تعيد قضية شعبنا العادلة الى الواجهة وهو ما تخشاه مادريد،لما يسبب لها من حرج اخلاقي جراء عدم التزامها بمسؤولياتها التارخية تجاه شعبنا الباسل.
ويأتي القرار ايضا ليكشف حجم التورط الفاضح لسلطات مدريد في اجندات المخزن و الذي يدفع رشاوى تقدر بالملايين لشراء الذمم و تشويه صورة الكفاح المشروع الذي يخوضه الشعب الصحراوي من اجل تحقيق سيادة دولته المستقلة.