أحبط القضاء الإسباني اليوم الثلاثاء مخططاً مغربياً كان يستهدف التشويه على المسار النضالي للرئيس الصحراوي السيد “إبراهيم غالي”.

القاضي الإسباني ” خوسيه دي لا ماتا” رفض الخوض في إتهامات موجهة من جهات تمولها المخابرات المغربية قصد التشويش على السجل النضالي للرئيس الصحراوي الذي انتخب بالإجماع شهر يوليو الماضي ممثلا للشعب الصحراوي .3254_2

وبهذا يتلقى النظام المغربي ضربة موجعة بعد فشل محاولاته لتشويه صورة المناضل والرئيس “إبراهيم غالي” الذي ظل لأكثر من أربعة عقود يدافع عن حقوق الشعب الصحراوي من أجل الحرية والإستقلال ، وكان في طليعة المقاتلين في الجبهات الأمامية.

المصدر صمود