20161020_102317في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى 42 لإعلان الوحدة الوطنية تم تدشين معرض للصور الفوتوغرافية في مباني المكتبة الوطنية الفنزويلية في كراكاس من طرف السفير الصحراوي السيد محمد سالم داحه بمعية مدير المكتبة الوطنية ومديرة العلاقات الدولية لدى وزارة الثقافة لهذا البلد. وكان الدبلوماسي الصحراوي مرفوقا بأعضاء من الجالية الصحراوية المقيمة هناك، وحضر اعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى فنزويلا ممثلا في سفيري كوبا والاكوادور والقائم بأعمال سفارة الجزائر الشقيقة، كما سجلت كل من انغولا، نيجيريا، المكسيك، السلفادور، جمهورية دومينيكانا وروسيا الاتحادية حضورها، وافاض سعادة السفير في الشرح الدقيق حيث تطرق إلى كل المراحل التاريخية التي مر بها شعبنا طوال كفاحه ضد المستعمر السابق  (الاسباني) وبعده النظام المغربي واطلعهم على آخر مستجدات القضية الوطنية على الصعيدين الداخلي والخارجي. واختتمت الفعاليات المخلدة ليوم الوحدة الوطنية بإقامة جلسة شاي صحراوية أصيلة على شرف الحضور الكرام من سفراء، طلبة جامعات ومجتمع مدني.
20161020_12022920161020_10551920161020_10452420161020_102317