téléchargementk قدم أعضاء البرلمان الليبي من الأمازيغ استقالاتهم من البرلمان احتجاجا على اعتماده قانون انتخابات الهيئة التأسيسية لوضع دستور البلاد ، معتبرين أن تمثيل الأمازيغ في هذه اللجنة حسب القانون المذكور يعد شكلياً.
وهدد أعضاء البرلمان من الطوارق والتبو بتقديم استقالاتهم إلا أنهم أمهلوا البرلمان حتى الأحد المقبل لإعادة النظر في القانون. يذكر أن القانون المذكور نص على تخصيص ستة مقاعد للمكونات الثقافية واللغوية بواقع مقعدين لكل من الأمازيغ و الطوارق والتبو إلى جانب تخصيص ستة مقاعد للنساء. وبموجب القانون نفسه فسيتم توزيع المقاعد الـ60 على 3 دوائر رئيسية، 20 مقعداً في المنطقة الشرقية، و20 في المنطقة الغربية، و20 في المنطقة الجنوبية.
وكان المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا،قرر في وقت سابق امس، مقاطعة انتخابات الهيئة التأسيسية التي ستعد دستور البلاد الجديد، وذلك احتجاجاً على نسبة تمثيل المكونات ذات الخصوصية اللغوية والثقافية في هذه الهيئة.