img_9206تأسف وزير المياه والبيئة ,الأخ إبراهيم المخطار بومخروطة تأسف على استحواذ العدو المغربي على كل المناطق الصحراوية الغنية بالمياه الجوفية , مستنكرا لدى نزوله ضيفا لمنتدى جريدة الصحراء الحرة ، هذا الخميس هذا الفعل الشنيع ، مؤكدا أنالعدو المغربي لم يكن بناء جدار الذل و العار على أساس دراسة عسكرية فقط بل على دراسة بالأقمار الصناعية لتواجدات  المياه  بالأراضي الصحراوية  وبالتالي المناطق الغنية بالمياه هي واقعة في الجزء المحتل من الصحراء الغربية .

وقال ضيف المنتدى إن هذه السنة لم تشهد أي مشكل عطش كما كان دائما خاصة في فصل الصيف مقارنتا بالسنوات الماضية متطرقا في نفس السياق إلى جملة من القضايا والملفات التي تشد الرأي العام الداخلي سوى في المخيمات او الريف الوطني.