أعلنت احدى المنظمات التابعة لنظام المخزن المغربي عن اعتزامها تنظيم مسيرة نحو منطقة الكركرات المحررة في 4 نوفمبر المقبل.
whatsapp-image-2016-09-29-at-18-50-39وقال احد منظمي هذه المسيرة في اتصال مع موقع اليوم 24 المغربي، بأن التسجيل مفتوح لكل المستوطنين المغاربة الراغبين في المشاركة في المسيرة، وستكون الانطلاقة من مدينة العيون المحتلة يوم 4 نوفمبر المقبل، على ان تصل المسيرة يوم 6 من نفس الشهر الى مدينة الداخلة المحتلة ، وبعدها سينطلق المشاركون إلى منطقة الكركرات حيث من المنتظر أن تصل المسيرة إلى هناك يوم 7 نوفمبر المقبل.

وتأتي هذه الخطوة استكمالا للمسيرات التي نظمها الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية والتي بدأها بالمسيرة السوداء التي كانت نتائجها كارثية على واقع الشعب الصحراوي ومستقبل المنطقة المغاربية.
وقالت وسائل اعلام مغربية ان هذه المسيرة المشبوهة تأتي ردا على قيام مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بمنع قوات الاحتلال المغربية من خرق وقف اطلاق النار بمنطقة الكركرات.
ويهدف المغرب من خلال هذه الخطوة التي ستأتي بعد الانتخابات البرلمانية المغربية الى خلط الأوراق في المنطقة بمحاولته توريط المدنيين في مواجهة مع مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، وهذا بعد عجز قوات الاحتلال المغربية عن استكمال اشغال تعبيد الطريق الرابط بين الحدود الموريتانية والصحراوية في اطار فرض واقع جديد بمنطقة الكركرات المحررة.
يشار الى ان الوضع بمنطقة الكركرات على صفيح ساخن منذ قيام قوات الاحتلال المغربية بخرق اتفاق وقف اطلاق النار الموقع عليه عام 1991 ، وهو ما استدعى ردا مباشرا من الجيش الصحراوي بالتواجد الميداني بمنطقة الكركرات، وتتواجد بعثة المينورسو الأممية بالمنطقة لمنع أي احتكاك او مواجهة مباشرة بين القوات الصحراوية وجنود الاحتلال المغربي.
 المصدر:المستقبل الصحراوي