%d9%85%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%aa%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%86%d8%ba%d8%a7%d9%84أكدت مصادر إعلامية أن الرئيس السنغالي ماكي صال يمر بأزمات سياسية عديدة  ،كما يمر نظامه بمشاكل كبيرة، بفعل تراكم العديد من الأخطاء والتي يرجعها معارضوه لتورطه في أجندة اقليمية أكبر من الدور السنغالي ومن حدود حضوره في المنطقة، حيث تورط في الأجندة السعودية ودخل على خط الخلاف السعودي الإمارتي والخلاف السعودي القطري وتورط في متاهة الأجندة الخليجية وحروب أمراء النفط .

وحسب معارضيه فإن الغلطة الكبرى لنظام صال هي توتير علاقته مع الجارة موريتانيا، ووقوفه مع الأجندة المغربية والتي لم تكن موريتانيا مرتاحة لها بالكامل، حيث أن هذا التورط وضع ماكي صال في عنق زجاجة بحكم تحكم موريتانيا في أوراق ضغط كبيرة يمكن أن ترفعها في أي وقت أمامه، وسيكون إنعكاس ذلك على السنغال بشكل عام .

ومؤخرا بدأت وسائل اعلام سنغالية تتحدث عن عزم انواكشوط استضافة المعارض السنغالي العنيد الرئيس السابق والمحامي عبد الله واد ونجله كريم واد وأن في أجندة حضور واد لنواكشوط ترتيب الوضع السنغالي بعد ماكي صال الذي تقل حظوظه في الاستحقاقات المقبلة.

المصدر:مسارات