أوضح الناطق الرسمي باسم الامن العام للأمم المتحدة بان كي مون السيد “استيفان دوجاريك” امس الثلاثاء ان الامم المتحدة لا يمكنها ان تقبل بتجزئة عمل بعثة المينورسو في اشارة الى رفض المناورات المغربية الاخيرة بالسماح لعدد قليل من موظفي المينورسو بالعودة الى الصحراء الغربية.
واكد المسؤول الاممي ان الامين العام للامم المتحدة يؤكد من جديد على ضرورة عودة كافة عناصر المينورسو وبالتالي الاستئناف الكامل للوظائف المحددة للبعثة الأممية.
و قال دوجاريك “ان المناقشات مع الطرف المغربي متواصلة،لكنه شدد على ان الأمانة العامة للامم المتحدة متمسكة بضرورة التطبيق الحرفي لمحتوى قرار مجلس الامن الأخير الذي أعطى مهلة 90 يوما للمغرب للسماح بعودة افراد المينورسو لممارسة مهامهم في الصحراء الغربية.