أعرب الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني السيد كاتارينا بارلي، يوم الجمعة الماضي عن تعازيه للشعب الصحراوي في وفاة الشهيد محمد عبد العزيز، رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو الذي توفي يوم 31 مايو الماضي بعد صراع طويل مع المرض.

“نيابة عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، أود أن أعرب عن تعاطفنا وتعازينا للشعب الصحراوي بعد وفاة محمد عبد العزيز، الأمين العام لجبهة البوليساريو”، يقول الحزب الديمقراطي الاشتراكي في رسالته لجبهة البوليساريو.

و أشاد الحزب بنضال الفقيد محمد عبد العزيز بقوة لعقود من الزمن من أجل حقوق الشعب الصحراوي، مؤكدا على انه كان يكتسب اعترافا واسعا واحتراما سواء على المستويين الإقليمي أو الدولي.

“إن نبا وفاة محمد عبد العزيز قد أحزننا” يتأسف الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، مشددا على ضرورة حل هذا الصراع الذي طال أمده في إطار تسوية سياسية عادلة ودائمة ومقبولة من الطرفين، بما يمكن للشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.

“نحن، في الحزب الديمقراطي الاجتماعي سنظل إلي جانب جبهة البوليساريو والشعب الصحراوي”، يؤكد الحزب الديمقراطي الاشتراكي في رسالته التي توصلت “واص” بنسخة منها .