عبر السيد جيوفري أونييما وزير الخارجية النيجيري، باسم الرئيس النيجيري موحمادو بوهاري وحكومة وشعب نيجيريا عن “تعازيه القلبية الحارة على فقدان الشعب الصحراوي رئيسه ورمز كفاحه الوطني المرحوم محمد عبد العزيز” معتبرا أن رحيله يشكل “خسارة كبرى ليس للشعب الصحراوي فحسب وانما لكافة شعوب القارة الافرقية وأحرار العالم”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية النيجيرية أثناء توقيعه على سجل التعازي في السفارة الصحراوية في أبوجا، أول أمس الخميس، “أن نيجيريا تعبر من جديد عن دعمها لكفاح الشعب الصحراوي من أجل تقرير المصير والاستقلال، والتزامها بمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين”.

جدير بالذكر أن الوفود المعزية بالمناسبة الأليمة من دبلوماسيين وشخصيات نيجيرية وفاعلين جمعويين وحركة التضامن، تتقاطر على السفارة الصحراوية منذ أول أمس الخميس 2 يونيو 2016 لتقديم التعازي وأن وفدا نيجيريا برئاسة القائم بالاعمال بالسفارة النيجيرية بالجزائر قد حضر تشييع جثمان الفقيد بمخميات العزة والكرامة.