شيعت صباح اليوم السبت بمقبرة بئر لحلو بالأراضي الصحراوية المحررة ، جنازة رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو الشهيد محمد عبد العزيز أين ووري الثرى.

وجرت مراسم تشييع جنازة الشهيد في موكب جنائزي مهيب بحضور أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة ، المجلس الوطني ، المجلس الاستشاري ، وفود أجنبية صديقة ، وجمع غفير من مختلف تواجدات الجسم الوطني الصحراوي.

وإثر هذا المصاب الجلل ، ألقى عضو الأمانة الوطنية السيد محمد لمين أحمد كلمة تأبينية عدد فيها خصال ومناقب الشهيد الرئيس الراحل قائلا “أن الشهيد كان ذلك القائد البطل الذي سخر حياته للدفاع عن عدالة قضية شعبه” ، مبرزا أنه ترك وراءه شعبا صبورا قادرا على مواصلة الكفاح حتى تحقيق الاستقلال الوطني”.

وأكد محمد لمين أحمد أن الشعب الصحراوي سيواصل الدرب على عهد الشهداء حتى تحقيق النصر الأكيد ، معتبرا الشهيد محمد عبد العزيز القائد الفذ الشجاع الذي لم يتأخر لحظة واحدة عن المشاركة في كافة المنابر للدفاع عن عدالة القضية الصحراوية.