شارك الناشط الحقوقي عالي الرُبيو في محاضرة بالجامعة الحرة ببروكسيل تحت عنوان “وضع حقوق الانسان بالمغرب والصحراء الغربية، وجهة النظر الصحراوية والمغربية” إلى جانب برلمانية بلجيكية عن حزب الخضر الأوروبي مهتمة بقضية المواطن البلجيكي “علي أعراس” المعتقل بسجن سلا.
هذا وقدم الناشط عالي الرُبيو عرضا مفصل حول الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها أجهزة الأمن المغربية في حق المدنيين الصحراويين والحرمان من كافة الحقوق السياسية والإجتماعية والإقتصادية منذ الإجتياح المغربي لإقليم الصحراء الغربية سنة 1975 مرورا بمظاهرات العيون سنة 1999 وإنتفاضة الإستقلال بجل المدن الصحراوية والمواقعزالجامعية، وصولا إلى ملحمة أكديم ازيك سنة 2010 والمسيرات العيون 4 ماي 2013 وماتلى كل هذه الأحداث من إعتقالات وترهيب في حق المدنيين الصحراويين إضافة الى القتل خارج القانون  كحالة الشهيد ” سعيد دمبر”  والمحاكمات الصورية في حق النشطاء الحقوقيين “معتقلو اكديم ازيك نموذجا” إضافة الى حرمان أخرون من الحق في التنقل والطرد من العمل.
وفي سياق آخر إلتقى الناشط الحقوقي “عالي الرُبيو” بعدد من النواب بالبرلمان الجهوي والفيدرالي ببروكسيل، تمحورت جل هذه اللقاءات حول وضع حقوق الإنسان بإقليم الصحراء الغربية وجنوب المغرب ومعاناة السجناء السياسيين الصحراويين إضافة الى حالة وفاة المعطل الصحراوي “إبراهيم صيكا والطالب الصحراوي “عدنان الرحالي” ومحاولة السلطات المغربية التنصل من المسؤولية الكاملة في كشف وإثبات أسباب الوفيات.
وفي ختام اسبوع تكريم السجناء السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية الذي إحتضنته الجامعة الحرة ببروكسيل تم عرض فيلم وثائقي يحكي كفاح الشعب الصحراوي عبر كل مراحله وشهادات من مخيمات اللاجئين والأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، كما ألقى ممثل جبهة البوليساريو ببلجيكا الاخ محمد عالي الزروالي محاضرة قدم خلالها عرض مفصل حول أخر مستجدات القضية الوطنية بشكل عام.