إلتقى صباح اليوم الأربعاء  ١١ ماي الناشط الحقوقي عالي الرُبيو بالسيدة “ڤيرونيك كواغو” برلمانية ومستشارة عن  حزب  الوسط الديمقراطي الإنساني ببلجيكا، في لقاء تمحور حول الوضع الراهن بإقليم الصحراء الغربية.
وخلال هذا اللقاء الأول من نوعه إستهل الناشط الحقوقي عالي الرُبيو حديثه حول وضعية حقوق الإنسان بالجزء المحتل من الصحراء الغربية والإنتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف الدولة المغربية في حق المدنيين الصحراويين العزل، إلى جانب محاكمات الصورية والتعذيب داخل مخافر الشرطة والمخابرات وتلفيق التهم الواهية في حق النشطاء الحقوقيين،  إضافة وضع السجناء السياسيين الصحراويين المزري داخل السجون المغربية.
كما كان اللقاء فرصة لفضح استنزاف خيرات الصحراء الغربية من قبل الدولة المغربية بدعم وشراكة من الإتحاد الأوروبي.
ومن جهتها أعربت المستشارة والنائبة البرلمانية السيدة “ڤيرونيك كواغو” عن أسفها لما يعانيه الشعب الصحراوي وسط التطور الحاصل على المستوى العالم في كافة المجالات.
ويأتي هذا اللقاء في على هامش أسبوع الصحراء الغربية تحت عنوان تكريم السجناء السياسيين الصحراويين والتصميم على إنتزاع الحق والعدالة الذي تحتضنه الجامعة الحرة بالعاصمة البلجيكية بروكسيل.