دعا المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي الى الصحراء الغربية السيد جواكيم شيسانو مجلس الأمن الدولي الى الإسراع في إيجاد حل للقضية الصحراوية  ، منتقدا مواقف الرباط تجاه بعثة  الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) التي من المنتظر تجديد عهدتها في نهاية ابريل الجاري

وأكد  شيسانو الذي تحدث الثلاثاء في اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن بطلب  من أنغولا وفنزويلا، أنه “يجب أن نعطي لشعب الصحراء الغربية الفرصة لاختيار مصيره بحرية” معتبرا أن طرد البعثة  من قبل الرباط، “سابقة خطيرة جدا” قد تؤثر سلبا علي بعثات حفظ السلام الأخرى للأمم المتحدة عبر العالم.

إن الصحراء الغربية قد تظهر مشكلة صغيرة ولكن يجب ان لا ننسى أن شرارة يمكن أن تضرم النار في الغابة،” يقول تشيسانو، معربا عن “استغرابه” من الخلاف بين المغرب والأمم المتحدة..

و تأسف جواكيم شيسانو  “لعدم إحراز أي تقدم ” في  تنظيم استفتاء تقرير المصير للإقليم وهي احدى المهام الموكلة للبعثة، محذرا من “تنامي مشاعرالاستياء في مخيمات اللاجئبن الصحراويين ومخاطر زيادة التوترات الإقليمية”. 

و يرى للرئيس السابق لموزمبيق، أنه يتعين على مجلس الأمن إدراج حماية حقوق الإنسان ضمن ولاية البعثة، و تحديد جدول زمني  لإجراء الاستفتاء وشجب “الاستغلال غير المشروع .للموارد الطبيعية” للصحراء الغربية  من قبل المغرب

كما طالب بمنح “الدور القيادي” للاتحاد الأفريقي لتسوية النزاع في الصحراء الغربية.