تتواصل حملة التنديد بطرد تجمع المحامون الدوليون لدعم معتقلي اكديم ازيك من قبل السلطات المغربية عقب زيارته لمدينة الرباط في إطار متابعته للوضع القانوني والإنساني لمعتقلين السياسيين مجموعة اكديم ازيك بسجن سلا١.
وفي هذا السياق بعث السيد “فيلب بويسو” رئيس بلدية إيڤري ضواحي باريس رسالة الى وزير خارجية بلاده مذكرا إياه بالتوقيف والطرد الذي تعرض له تجمع المحامون الدوليون لدعم معتقلي اكديم ازيك بعد ساعات من وصوله الى مدينة الرباط. والمتكون من محامون وقضاة وخبراء في القانون من دول اسبانيا وبلجيكا الى جانب  السيدة “إنگريد ميتون”  محامية فرنسية من هيئة دفاع الناشط الصحراوي عن حقوق الإنسان “أصفاري النعمة” المواطن الفخري المستقبلي لبلدية إيڤري، المعتقل حاليا بسجن سلا١.
كما دعى السيد فيليب في ختام رسالته الحكومة الفرنسية لتدخل لدى  السلطات المغربية من أجل احترام حقوق السجناء السياسيين والسماح بمساندتهم والدفاع عنهم.