عبر طلبة الاتحاد الافريقي الداريسين في كوبا عن تضامنهم المطلق مع المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال المغربي وذلك خلال احتفالات الطلبة الافارقة بأيام مفتوحة احتضنتها الجامعة اللاتينية للطب.
الأيام المفتوحة شهدت تنظيم معارض فتوغرافية تؤرخ لكفاح شعبنا ومسيرته النضالية من اجل الحرية والاستقلال من طرف طلبة الجمهورية العربية الصحراوية والتي ركزت في مجملها على اسود اكديم ازك المضربين عن الطعام والتعريف بالجدار العازل و الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان.
الايام المفتوحة شهدت مشاركة الاف الطلبة الافارقة والاجانب بالاضافة الى اعضاء السلك الدبلوماسي الافريقي المعتمدين بهافانا.
في نفس السياق نشّطت رابطة الطلبة الصحراويين الدارسين بكوبا بالتنسيق مع طلبة فلسطين، سوريا، لبنان واليمن يوم تعريفي بالثقافة العربية بحضور عميد، أساتذة ودكاترة الجامعة اللاتينية للطب.
الجمهورية الصحراوية كانت حاضرة بقوة في اليوم العربي للثقافة حيث تم عرض وجبات شعبية ومعارض تبين اصالة الشعب الصحراوي و كفاحه.